Lecture 7: Conflict of Interest

السلام عليكم

محاضرة الاسبوع ستكون عن صراع المصالح ضمن أخلاقيات الإعلام
و يرجى مناقشة ما تم تداوله في المحاضرة بالرد على هذه التدوينة

اخر يوم للنقاش

Advertisements

18 thoughts on “Lecture 7: Conflict of Interest

  1. athary jamal June 25, 2018 / 7:06 pm

    يجب على كل صحفي قبل ان يتعين بهذه الوظيفه اخذ هذا الامر بعين الاعتبار وبشكل جدي حيث ان عليه الالتزام ببعض الامور والضوابط التي تحد من مواجهته للمشكلات التي قد يكون هو في غنى عنها ويحافظ على مبادئه وقيمه الاخلاقيه التي يتحلى بها فمن المفترض ان لايقبل اي رشاوي سواء مال او منزل او كماليات لانه سوف يدخل في صراعات كثيره واولها مع نفسه ويشعر بعدم القدره على العطاء و التشتت في وجه نظره في النقد بحيث يفقد المصداقيه والموضوعيه ويصنف ضمن الانتهازيين ولا يأدي عمله بالشكل المطلوب والمثالي الصحيح وبالتالي يكون قد خسر نفسه واصبح مجبورا على التستر عن الحق

  2. Ohoud jamaan Alobthani June 25, 2018 / 7:38 pm

    صراع المصالح في الإعلام هو تصادم متطلبات مهنة الإعلامي مع أمور اخرى في مجالات عديده او مصالح أطراف اخرى مما يؤدي الى التأثير على مصداقيته امام الجمهور في امر ما ،و الممكن لوجود اي ارتباطات للصحفي خارج إطار الصحافه ان يؤثر على استقلاليته و توجهاته الشخصيه اذ يجب على الصحفي ان يبتعد عن تمثيل اي جهة من شأنها التأثير على مصلحة المجتمع (المصلحة العامة) و ان يقوم برفض الرشاوي و الهدايا و ما يعادلها من المصادر عندما يتعارض ذلك مع مدى مصداقية الصحيفة و لا يمكننا إنكار تأثير الهدايا على الصحفي لانه مخفي غير ظاهر ، حيث تقوم المؤسسات الإعلامية بإغراء الصحفيين بهذه الهدايا مقابل مصلحة خاصة بالمؤسسة.اما بالنسبة لصحافة الشيكات فهي قائمة على ان يتم دفع مقابل مادي من اجل الإفصاح عن المعلومات و مثال على ذلك ،قيام بعض الصحفيين بالدفع لمصادر معينه لكي يدلو بمعلومات معينه تخص طرف معين ،كما ينبغي على الصحفي ان لا يستخدم مصادر تربطه بها علاقة شخصية لان ذلك سوف يؤثر على استقلاليته و مصداقيته في آن واحد،و ايضا بالنسبة لنشاط الصحفي السياسي فأنه لكي يحقق الحياديه و الاستقلالية لا بد ان يتبعد عن ممارسة النشاطات السياسية و ان يتخذ موقفا محايدا في نقل الاخبار و تقديمها.

  3. shaimaa faisal alhussini June 27, 2018 / 2:08 pm

    صراع المصالح هو تصادم المهنة مع امور او طرف اخر ،لذلك يجب تجنب الصحفي بكل ما يؤثر على توجيهاته و عدم قبول الهبات والرشاوي لان ذلك يؤثر على مصداقيته ،ويجب على الصحفي عدم القبول بأي رشوه لكي يفصح عن معلومات سرية فكثير من الصحفيين تؤثر عليهم الرشاوي ويتخلى الصحفي عن مبادئه امام الرشاوي ،وعلى الصحفي ان يكون محايد اتجاه الاخبار التي ينقلها ولا يدخل رأيه في الاخبار لكي يؤثر على الجمهور بطريقته ،فدائماً الارتباطات الخارجية تؤقر سلباً على الصحفي لذلك من الضروري تجنب هذه الارتباطات لكي لا ينقص من مصداقيته امام جمهوره،لذلك يجب على الصحفي الابتعاد الكلي عن كل ما يؤثر على استقلاليته ومصداقيته وان يكون مع المصلحة العامة وليس الشخصية.

  4. AMEENA JAMAL ALBLOUSHI June 27, 2018 / 6:36 pm

    في الموضوع الذي تمت مناقشته وهو صراع المصالح في الاعلام هذا موجود في الاعلام الحالي بشكل كبير بان يصطدم ولائه المهني ومصالحه الخارجيه وعندما نطرح نقطه مهمه مثل الاستقلاليه في العمل يجب على الصحفي فصل مصالحه الخارجيه تمام عن عمله لمصلحه نفسه ولكن في مجتمعاتنا الحديثه نجد ان هناك مشاكل كثيره متعلقه في الرشاوي والهدايا وغيرها فالاعلامي يرخص في مجال عمله وحق نفسه لكي يحقق مطالبه ومصالحه الخاصه ولكن لايفكر في عواقبها، واذا كان العاملين في وسائل الاعلام لهم علاقات شخصيه فهذا يؤثر على عمله لان سوف تظهر مشاعره واحاسيسه تجاه هذا الشخص البعض منهم يستطيع فصل علاقاته الشخصيه مع عمله والبعض لايستطيع لكن من الصعب تجاهل هذه المشاعره

  5. abrar aleid June 27, 2018 / 11:57 pm

    صراع المصالح موجود في كل عمل فلابد من الاستقلاليه فالعمل لمصلحه المجتمع وعدم قبول الرشاوي والهدايا للافشاء عن معلومات سريه او بنشر معلومه خاطئه فالمصداقيه مهمه وفي المذيعين الاخبارين لابد ان يفصلو بين الانسانيه وموقع عملهم فلابد ان انقل الخبر نفسه بدون معارضه او رايي الشخصي ،، في الكثير يستقلون مناصبهم في استضافه اشخاص معينين فهم لهم مصلحه مع هذه المصادر فالنيه مصالح اخر مخفيه عن الجمهور وكذلك في السياسه بأن الزم الصحفي بأن لا يتكلم في الحزب الفلاني وهذا امر خاطئ بعدم وجود شخصيه الشخص نفسه لخداع المشاهدين فلابد لكل صحفي الحياديه والدقه والموضوعيه ومن رايي الشخصي ان الحفاظ على الاستقلاليه في زمنه هذا امر مهم ويجب النظر فيه في جميع المجالات لتجنب الامور السلبيه الناتجه

  6. Rawan almassad June 28, 2018 / 2:26 pm

    إن صراع المصالح يؤدي الى فقدان الاعلامي لمصداقيته و نزاهته ، فقد نص ميثاق جمعية الصحفيين على وجوب العمل باستقلالية تامة و تجنب كل ما قد يشكك في عمل الصحفي ، فعلى الصحفي ان يحذر من الرشاوي و الهبات لان ذلك يؤدي الى فقدان الجمهور ثقتهم بالصحفيين و ايضاً تؤثر على عمل الصحفي ، و من جانب اخر على جميع الصحفيين ان لا يدعوا العلاقات الشخصية تؤثر على عملهم و على استقلاليتهم . و من جانب الانشطة و العلاقات السياسية فإن المؤسسات الاعلامية تضغط على الاعلامي من جميع النواحي و ذلك من اجل الموضوعية و الحيادية و الاستقلالية التامة للاعلام ، و هناك ايضاً الصحفيين الذين لهم انشطة تجارية فيصبح الصحفي هنا صاحب مصلحة و منفعة و ذلك يؤثر سلباً على الجماهير و على حقهم في المعرفة ، و في النهاية على جميع الاعلاميين و الصحفيين ان يتفانوا في عملهم و يخلصوا به و يبتعدوا عن جميع ما يؤثر على عملهم .

  7. Nour alhouttei June 28, 2018 / 5:20 pm

    صراع المصالح يكون بين المهنه والمحيط الخارجي التي يتعايش فيها الصحفي ويكون جدا حساس وهي فيه تبادل المنفعه مثلا بين صحفي وشركه في المصلحه العامه وتكون بين المنفعه الذي يحتاجها على حسب الشخص نفسه اما المصلحه العامه لا تكون فوريه او امام الجماهير من الحتمل ان تكون من وراءهم او خلال تقديم هدايا او رشاوي وهذه الهدايا لا تكون فقط نقود تكون على ميول الشخص الذي أرادوا ان يعطونه ياها او مجالاته او ميوله في المصلحه العامه دائما تغلب الوظيفه مثال اذا اردت ان تعطي شخصا شيئا ليفعل ما انت تريد ويكون تأثيره قوي على التغطيه مكن ان تعطيه منزل او رحلات مجانيه مدفوعه الثمن او هدايا وهذه الهدايا كلها أنواع من أنواع الرشاوي من اجل مصلحتك انت ومصلحه الصحفي نفسه من ناحيه مصلحتك انت يمكن ان اذا في شيئ انت لا تريد ان الصحفي يذكره بعد ما تقدمله هذه الخدمات سوف يذكر ما انت تريد ويلغي ما انت لا تريد بسبب الرشوه التي اعطيته إياها

  8. Anwar June 28, 2018 / 5:27 pm

    ‫صراع المصالح وارد بكل مكان وليس فقط بالاعلام واغلب الاعلامين يمشون وراء مصالحهم وصراع المصالح يكون بالمهنه من حصول الرشاوي والهدايا ممكن يقلل من مصداقيه الاعلامي ايضا صحافه وشيكات هذا ايضا ياثر بمصداقيه حيث يتفق مع المؤسسه على مبلغ مالي وبالتالي يتم خداع الجمهور وايضا الاعلامي له علاقات مع مصادره بحيث انه بيكتب بشكل ايجابي عن علاقاته اذا كانوا من اقربائه ومستحيل ان يكتب عنهم شي سيء والاعلامي له توجهه سياسي وبالتالي بيدافع عن توجهه ويكتب عنه بشكل ايجابي ولم يكن حيادي في موضوعه فكل اعلامي يمشي وراء مصالحه ووراء المصادر التي تخدمهم‬

  9. Fatma AlKandari June 28, 2018 / 6:34 pm

    صراع المصالح في الاعلام هو ان يخرج الصحفي عن نطاق عمله و تؤثر عليه مصالح خارجيه تؤثر على مصداقيته في العمل ، و من صفات الصحفي الناجح ان يكون ملتزم في سيره على منهج العمل و ان لا يخالف قوانين عمله ولا يقبل بأي تدخل من قبل الاخرين في مجاله العملي و يكون ملتزماً في عمله و يؤديه في صدق و امانه و يتحمل مسؤوليه الخبر المراد نشره، غالباً يكون هناك تدخل من الطرف الاخر سواء كانوا افراد ، جماعات او مؤسسات يؤثرون على الصحفي من ناحيته المهنيه و يقومون برشوته و التقرب منه و العرض عليه (الهدايا و الرحلات..الخ) و ذلك بغرض اخذ الفائده منه و جلب الاضواء اليهم ليحصلوا على عدد اكبر من الجمهور ، قد يكون التدخل من قبل الطرف الاخر يوقع الصحفي في خطر كبير و يؤثر سلباً على مهنته و يخسر مصداقيته مع عمله و عوائق كثيره ممكن ان يواجهها ليست من ناحيته المهنيه فقط بل في حياته الخاصه ايضاً .

  10. ايمان محمد علي June 28, 2018 / 6:35 pm

    “صراع المصالح” وضع يمكن هيئة أو شخصا ما من تحقيق مصلحة مادية أو معنوية على حساب الواجبات الوظيف فا صراع المصالح هو اما تصرف او موقف او هدايا ورشاوي لمصلحة الهيئه نفسها او شخص ما والغايه من ذلك هو منع الضرر على لاخرين او لهيبتهم او اللمس بسمعتهم ونزاهتم وصراع المصالح هو لا تعني انه ارتكب خطأ فأنه يمكن ان تضر بعمله ومصداقيته للجمهور فا على الصحفي يجب ان لديه القدره والتحكم في مشاعره في حال موقف انساني وان لا يساوم عمله في اقاربئه واصدقائه ويعتقد اغلب الناس ان العلاقات الجدية هي العلاقة التي لايوجد فيها صراعات ويرى البعض الاخر ان عدم وجود صراعات في العلاقات يعني عدم الانخراط في الحياة والبرود العاطفي ومرضا في العلاقة

    • ايمان محمد علي June 28, 2018 / 6:36 pm

      “صراع المصالح” وضع يمكن هيئة أو شخصا ما من تحقيق مصلحة مادية أو معنوية على حساب الواجبات الوظيف فا صراع المصالح هو اما تصرف او موقف او هدايا ورشاوي لمصلحة الهيئه نفسها او شخص ما والغايه من ذلك هو منع الضرر على لاخرين او لهيبتهم او اللمس بسمعتهم ونزاهتم وصراع المصالح هو لا تعني انه ارتكب خطأ فأنه يمكن ان تضر بعمله ومصداقيته للجمهور فا على الصحفي يجب ان لديه القدره والتحكم في مشاعره في حال موقف انساني وان لا يساوم عمله في اقاربئه واصدقائه ويعتقد اغلب الناس ان العلاقات الجدية هي العلاقة التي لايوجد فيها صراعات ويرى البعض الاخر ان عدم وجود صراعات في العلاقات يعني عدم الانخراط في الحياة والبرود العاطفي ومرضا في العلاقة ،، وهذا رأي المتواضع والبسيط

  11. wafaa khalied alenze June 28, 2018 / 6:38 pm

    صراع المصالح في الاعلام تنطبق علي التأثيرفي تشريعات الاعلام ومبادئه بحيث أن الاعلامي تتصادم معه متطلبات اخري مع الصحافه مثلا عندما يقوم الصحفي باثبات معلومه او ابراز شخص او نقل حدث معين امام الجمهور بهدف رضا الجهه الاعلاميه المعينه بالموضوع.وهذا يقلل ثقه الجمهوربالاعلامي او الصحفي بسبب عدم اخذ الامور بمصداقيه وتبادل المصالح من كلا الطرفين بالهدايا والرشوات ,والتي تعني سير المواضيع بكل سلاسه ومرونه وسهوله سواء كانت خاطئه ام صحيحه وفي بعض الاحيان ومن نراه في عالم الصحافه ان اذا كان الصحفي جاد في عمله لاينظر في المصالح بل تقوم عليه بعض المناوشات وأصحاب دعم المصالح بأن يخفف من المبدأ الذي يسير عليه ذلك الصحفي وربما تصل خلق البدع والاكاذيب لكي ينسحب من العمل والاخذ بالموظفين صوره سيئه عنهم,بسبب عدم تلبيه حاجاتهم ومتطلباتهم بحسب مايريدونه والذي يخططون عليه ,وأقصد في ذلك أن لازالت تقوم المصالح لهدف كسب الجمهور وارتفاع من ميزانيه القناه وكسب المصالح بشتي أنوعها وكسب الشهره , والحد من الظاهره يجب علي كل اعلامي أن يحمي نفسه ومهنته وعمله من مشكلات أخلاقيه قد تسىء الي مهنه الصحافه ودورها الاستراتيجي حسب القانون والقيم والمبادى التي يقوم عليها المجتمع, ومن الضروريات أن لايجب علي الصحفي أن يتقاضي عن بعض الاشياء فلابد من الاعتراف بالحقيقه والنطق بالصدق دائما لتدوم ثقه الجمهور للصحافه والاعلام , وتكريس المبادى بظهورها بالفعل او عمل امام الجمهور خالي من المصالح لان الجمهور اصبح يستوعب مايقوم به الاعلام من ذلك , فوجود المصداقيه والوعي عامل فعال لكلتا الطرفين والتركيز عن البعد في المبالغه في المدح لارضاء جهه معينه او اطراف معينه علي حساب الحقيقه والراي العام, والالتزام بالمحايده من الطرفين عند طرحهم لموضوع ما لكسب الاشخاص والجمهور معا, والاهم من رضا النفس .

  12. Manal nayef June 28, 2018 / 7:14 pm

    صراع المصالح هو تضارب مابين مهنة الإعلامي أو مؤسسة إعلامية ومابين أمور أخرى خارج مجال الصحافة تنعكس على نزاهة ومصداقية الإعلامي أو المؤسسة الإعلامية ولذا نصت جمعية الصحفيين المحترفين ميثاق تبين فيه كيف يقوم الصحفي أو المؤسسة الاعلامية بتفادي صراع المصالح مثل تجنب العلاقات التي ممكن أن تساهم في تقليل مصداقية الصحفي أو المؤسسة الإعلامية وعدم قبول الهدايا والرشاوي لأنه يؤثر على مصداقية الصحفي أو الشركة الإعلامية لأنها لا تنبع من دافع إنساني، علماً أن الصحفيين والشركات الاعلامية أنفسهم أصحاب مصالح فمن الطبيعي أن تتضارب المصالح ولكن مصلحة الجمهور هي الأهم لأن من واجبهم وعملهم نقل الحقائق للجمهور.

  13. Hanaa alenzi June 28, 2018 / 7:32 pm

    يجب على الصحفي الفصل بين عمله وعلاقاته الخارجية حتى يبتعد عن أي تاثيرات قد تؤثر سلبياً على نطاق عمله أو قد تشكك في مصداقيته، في طبع الانسان يميل الى من يعرفهم ولا يستطيع مصارحته أمام الملأ او نشر أمور سلبية عنه فسوف يحصر نقاشه في الايجابيات فقط لانه من الممكن أن يتسبب في تغير في نفس الشخص المقابل او قد يقع في مشاكل خارجية لذلك يفضّل على الصحفي الاستقلالية في عمله ويرفض المقابلة او الكتابة عن من يعرفهم لتجنب الوقوع في صراع بين مصلحته والعمل، أيضا تجنب قبول أي هدايا ولو كانت بسيطه فذلك يعد رشوه وقد توقعه في دائرة الشكوك حتى وان كانت بحسن نية، وضع الصحفي حساس جداً حيث ان أي خدش في سمعته او شك في مصداقيته قد يهوي بمكانته ومصداقيته كصحفي

  14. Sara salem almoasab June 28, 2018 / 7:50 pm

    صراع المصالح عباره عن صراح المهنه مع اي شيء اخر مثل الاهل وغيره ، هناك صحفيين يلجأون الى الرشاوي المهنيه للمصلحه وليكون الصحفي مع هذه المنظمه وهذا عندما يعلم الجمهور الموجه له الرساله يؤدي الى عدم الثقه بالصحفي لانه خان مهنته لاجل الرشاوي والهدايا يجب على الصحفي ان يعمل باستقلاليه “يعمل لوحده” ولا يكون مع منظمه معينه لاجل الثقه بينه وبين الجمهور ، على الصحفي ان يملك الشجاعه امام الذين يمتلكون سلطه وعليهم ممارسة مهنتهم بحريه تامه وعدم الخوف من اي جهه عندما يقدمون الرشاوي للصحفيين ليش لحبهم بل لكي يكسر حاجز الحزازيه وهذا يساعد الصحفي تجنب الحده في المقالاته على الصحفي تجنب الكتابه بالايجابيه فقط عن فكره السياسي فللجمهور افكار ايضا وعليه مراعاة افكارهم ويكون صريح تجاه فكره السياسي وكتابة ايجابياته وسلبياته من الممكن مراعاة شعور الصحفي او الاعلامي تجاه القضايا الانسانيه لانها تؤثر على عاطفتهم ويجب مراعاتهم تجاه هذه المواضيع

  15. وفاء خالد العنزي June 28, 2018 / 8:05 pm

    تظهر وتبين صراع المصالح في ان الصحفي يقوم بأعمال خارج العمل الصحفي فيكون ارتباطه وتوجيهه بهذا الشي قد يسبب تأثير وخلل علي مهنته وهو يعتبر كأمين أراء وأمور واخبار مجتمعه فيجب البعد عن المتاجره بالمصالح لانها تخفض من هيبه واهميه الصحافه والثقه المأمنه عليهم، ومن الاسباب المؤديه الي ذلك الحد من الضرر لهذه المشكله ومجاهره الاشخاص بالمصالح امام العلن وظهور الفضائح مابين المؤسسات بعدم احترام طبيعه العمل والمصداقيه في الموضوع،ونتطرق الي السبب الثاني الهدايا والرشوات التي عمت انظار كثير من الصحفيين وأصبحوا غير أمناء علي الجمهور ولا الحفاظ علي سمعه الاشخاص اوجهه رسميه معينه إثر الطمع والقمع في الشهره وزياده محصوليه الماده الماليه ، وانعدام الوعي وتحريك الفكر بأن الصحفي يملك امانه مجتمع كامل بكل احداثه بين يديه عليه ان لا يضيعها او يقصر فيها ومن المعروف ان الصحفي يستحب ان يكون شجاع ذو رأي سديد ناقد عقلاني لا يتطرق الي امور خدش المصداقيه والخداع في بعض وسائل الاعلام، ولمعالجه والحد من المصالح علي الصحفي ان يقنع بما لديه وان يبادر في السعي واقتنام الفرص لتأتي المكافأه للشخص والوقت الصح وتعزيز رضاوه النفس وكسب محبه الجمهور، بذلك يعالج الخلل الذي يواجه الصحفي واجهاده علي التوافق بين الانسانيه ونفسه والالتزام بحق عمله والجمهور ونفسه ليزيد وعي الجمهور وتفهم الاوضاع علي الوجه الارجح من صحفي ناجح وأمين علي أرائه وكتاباته واسلوبه الفني وضمان المبادئ والاداب الاعلاميه عنده .

  16. khulood almutairi June 28, 2018 / 8:45 pm

    I think it is not a good idea to have a close or personal relationship with any resources due to the fact that it would affect how the journalist or a person working in the media do his or her job subconsciously even if they think it would not. Another point that I want to address is that even if they are doing their job ethically right, the clear majority would always have a negative attitude towards it and the media outlet that the person is working for would lose its credibility. They should separate personal relationships from professional relationships as it was stated in the code of ethics of the professional journalist association.

  17. ابتسام الهاجري June 28, 2018 / 8:45 pm

    صراع المصالح هو ان يخير الانسان بين مهنته وامور اخرى
    مثل هذه الامور ان كون الصحفي او الاعلامي يدفع بالاجار وتأتيه مؤسسه اعلاميه وتتبنى سكنه وتسكنه بالمجان
    فعندما يقبل يجب عليه ان يلتزم معاهم وان يقبل اراءهم ويكتب عنها بايجابيه لان لو يرفض سوف يطردوه من المنزل
    فيجب عليه ان يتماشا مع اراءهم لكي لا يخسر البيت
    وهذا الاعلامي او الصحفي لا يكون مستقل ولا يكون

    محايد ، لان هنالك ضغط يؤثر عليه
    سواء كان راي سياسي او دعم لاعلانات محدده
    فيجيب على الصحفي او الاعلامي ان يفصل المهنه وعن هدايا ورشاوي او من اي طرف اخر يعطيه عرض يجعله بان يقلل من الحده فيجب ان يرفض لكي يفصل بين الوضيفه والامتيازات لكي لا يقع في صراع المصالح وتتأثر سمعته

Comments are closed.